رواية صدمات حياتي -1 (2022)

رواية صدمات حياتي -1 (1)

روايتي الاولــى..( اطعن فيني جسدي مليان جراح خلاص تعودت عطني كل جراحك)
البــارت الاول..
لينآ صحت من النووم ع صياح اخوها تركي..
لينا: اوووف وش هالازعاج ع الصبح حتى بالعطلة مزعجيننا وترجع تنام
ام تركي ( سارة ) : يابنتي اصحي كفاية نووم وتطفي المكيف وتفتح النور
لينا : يممه خلاص عاد والله ابي انام امس ما نمت الا الساعة 11 الظهر والحين الساعة 5 العصر والله ما شبعت نوم
ام تركي: قومي بس ما تغديتي ولا شي
لينا : ان ششاء الله وتروح الحمام تاخذ شاوور
طلعت من الحمام ولبست تي شرت نآيـك وبرمودآ جينز وسرحت شعرها سبايكي..
جابتلها الشغالة غداها لغرفتها..

لينا فتحت اللاب توب وجلست تسولف و تصرقع بالشات..

طبعا لينا لها سنتين وهي تدخل شات وخلوها سوبر ومعروفة بثقلها وما ترد ع شباب..

جاها واحد نكـه سفير الاحزان..

قال السلام عليكم اختي ممكن طلب

لينا ونكها ( نبـرة حززن) : وعليكم السلام خير نعم شتبي..؟

سفير الاحزان : اختي ممكن تصبغيني لون الله لا يهينك

نبرة حزن : لا مو ممكن اسفة ما اصبغ لعيال شوارع

سفير الاحزان ( متضايق حييل من كلامها لانه يتيم وما له غير عمه ) : مشكورة اختي واسف ازعجتك

نبرة حزن : انقلع لا بارك الله فيك بعد عيال اخرر زمن يطلب مني ولد شوارع

( طبعآ لينا فيها عقدة من الشباب حبت مرة وحدة وخانها وانجرحت جرح ما تنساه ومن بعده ما صارت تثق بأي شاب )

سفير الاحزان ما يدري وش فيه حاس الدنيا مو سايعته من الضييق طبعا سفير اللي هو فيصل يتيم ماتو امه وابوه بحادث وعمره 4 سنين ومحد باقيله غير عمه .. بس عمه مو مقصر معاه يحاول يعطيه حنان قد ما يقدرر ..

فيصل مو متعود يزعل احد منه او يشيل عليه : والله امووت واعررف وشفيها ذي شايفة نفسها ع ايش لانها سوبر متكبرة علينا بس مو ظالمها يمكن معصبة من شي وانا جيت عندها نرفزتها بروح لها بكرة واعرف شسالفة..

طبعا نسيت اقول لكم ان لينا مسترجلة مو عشان شي بس تبي تدووس ع كل الرجال مو طايقة أي رجال قدامها

وحاطة ببالها ان استرجلي يابنت الرجال ضيعو الرجولة..

شوي ويدق جوالها شافت الرقم وابتسمت : هلا هلا والله وينك زمان عنك لك اسبوع غايبة عسى ماشر

ريم : والله ليونتي جدتي مرضت و وديناها المستشفى صدقيني ولا يوم تركناها وابوي كل يوم ينام عندها

لينا : بسم الله عليها وش فيها كيفها الحين بشري عنها

ريم تصييح وتشاهق..

لينا بحزم: رييم تكلمي وش فيهااا جدتك

ريم : لا تذكرييني الله يرحمها ويغفرلها وترجع تشاهق وتصييح

لينا حزنت لحزن صديقتها وتوأمها ريم وتذكرت جدها ونزلت دمعه من عينها : ريمان حبيبتي هذا قضاء وقدر وان شاء الله يكون موتها اريح لها من الدنيا ومشاكلها اسمعي حبيبتي انا ما الوومك والله لان مريت باللي مريتي فيه ( وتذكرت جدها جاتها خنقتها العبرة مو قادرة تتكلم اكثر ) ريومة حبيبتي انا بانام الحين احس بتعب اكلمك بعدين اوكي..؟

ريم : لينوو اسسفة لاني ذكرتك بجدك والله اسفة مو قصدي

لينا تضحك من ورا قلبها بس عشان تريح ريم : هههههههه لا والله عادي اصلا نسيت ياروحي بس تعبانة ما نمت كثيير يلا بايييوو

ريم : بايوو وديري بالك ع حالك

وتسكر الجوال

لينا سرحت بجدها وهي تصييح وعيونها ما تبين من كثر الصياح تذكرت يوم يموت..

لينا واقفة عند باب غرفة امها وماسكة شهادتها وتسمعها تكلم بالجوال وتقول : لا حول ولا قوة الا بالله الله يرحمه ويغفرله الله يستر من البنات لا درو وش بيصير لهم اااه بس الله يرحمك ياعمي وابو زوجي

لينا مو مصدقة اللي تسمعه ودخلت على امها وهي بتمووت من الصياح : ماااماااا تكفييين فهمييني تكفيين قولي ان اللي اسمعه كذب قولي اني بحلم قووولي

ام لينا : خلاص يابنتي هذا قضاء وقدرر جدك راح وارتاح كان فيه سرطان وهو يدري بس خاش عننا

لينا : بسس انا احببببه ماماا انا احبببه

ام لينا : واحنا بعد نحبه بس هذا يومه

لينا تذكرت يوم يقولها : حبيبتي ليوونه اجتهدي هالسنة ابي اشوفك ناجحة قبل لا اموت

لينا : لا جدي ان شاء الله يومي قبل يومك

ويضمها جدها

لينا يوم نجاحها هو يوم تعاستها

ونامت بدون شعوور ..

دخلت عليها اختها ملاك وشافت حالها حست ان فيها شي قالت اخليها حبيبتي نايمة بكرة اسئلها

نسيت اعرفكم ع بيت ام تركي وابو تركي..

ابو تركي ( ناصر ) حاله ميسور يشتغل ببنك الراجحي اللي جنب بيتهم

ام تركي ( سارة ) مدرسة بمدرسة حكومية تدرس عربي..

ملاك : عمرها 19 بسنة اولى جامعة وتحب لينا مووت وما ترضى عليها

لينا : عمرها 17 سنة بثاني ثانوي والباقي تعرفونه..

هند : عمرها 12 سنة بصف سادس هالبنت لها احداث حلووة وشيقة بالرواية

عبير : عمرها 7 سنين بصف اولدايم بيت خالتها

تركي اخر العقود : عمره سنة و4 اشهر

وفي صباح اليوم الثاني

تركي رايح لغرفة لينا شاف الباب مفتوح وصار يضرب فيها وهي مو حاسة

ما لقى غير انه اخذ الجزمة وكفخ فيها

لينا : ااااااااي وججججع انقلعي ( فتحت نص عينها تبي تشوف مين شافته تركي )

يوووه تروكي اسفة والله مادري ان انت هلا حبيبي امرني

تركي : نيينا

لينا : نعم حبيبي

تركي : تكات

لينا : من عيوني اعطيك كتكات لحظة بس

وتعطيه وشالته وهو يضحك باسته وقالت : فدييتك حبيبي الله يخليك لنا

وتعطيه امها وترجع تنام

هند بغرفتها ع كمبيوترها فاتحة الماسنجر وتسولف مع واحد عرفته من منتدى وقالتله ان عمرها 17 عاد هي حبتتته حيييل وهو ما يحبها كان يسلي نفسه فيها..

هند : هااااااااااي حبيييبي حمودي وينك ياروحي وحشتني والله

محمد : هايات ياقلبي هنودة اخبارك فديتك

هند : بخير دام الغالي بخير..

محمد : دوووم حبيبتي امم هنودتي

هند : لبييه

محمد : اسمعي ياروحي بس لاتفهميني غلط

( ع فكـرة هنـد بزرة بعقل بنت كبيرة وتاخذ شوي من اسلوب لينا وذكائها )

هند خافت : وش فيييك تكلم وانا باعذرك

محمد : امم بصراحة انا لي اكثر من 3 شهور معاك وحبيت اخذ رقمك حبي

هند: اسفة محمد الا هذآ انا ابوي عطاني جوال عشانه واثق فيني مو عشان اخونه

محمد ( يضحك ضحكة استهزاء ) : اسمعي عاد يا هند يا انا يا ابوك وكيفك

هند ( انا بزرة وما راح تتزوجني او تفيدني ابوي اولا منك بس ياربي احبه والله احبه ) : مدري محتارة

محمد وهو يضحك ع هند وثوارتها : لا تحتارين مو انا حبيبك

هند ( حتى لو اخذت رقمه صوتي صوت بنت صغيرة يا ربي وش اسوي ) : حمودي حبيبي اكلمك بكرا ابوي جاني

محمد : زيين ياهند تصرفين ما تبين تكلميني او ما عجبك اقتراحي قولي واخسريني

هند : محمد خلاص انا رافضة واسفة ما اقدر اخون ابوي

محمد : هنوو ترا ابوك عطاك جهاز عشان تستفيدين منه مو عشان تخونينه وتكلمين شباب فيه صح..؟

محمد: ايش الفرق يا هند خلاص انتي خاينته خاينته

هند : اقوول عاد الزم حدوودك اخوونك ولا اخونه

محمد : تفووو عليك يا حيوانة اذا ما تربيتي تعالي اربيك

هند( منصصدمة من اللي تقراه جاها دوار تحس الدنيا تدور )

محمد : وبعدين تحسبيني احبك انتي ووجهك يا عنززز يا دررج انا كنت اسلي نفسي فيك لا غيرر

هند مو مصصدقة اللي تقراه وصارت تصييح باعلى الصوت وتحاول ما تنزل دمعة من عيونها بس ما قدرت

محمد وحب يزيد قهرها قهر : وحطي ببالك تراني اكررهك مووت فاهمة و من تكونين عشان احبك انااا محمد احب هندووه بنت الشوارع

هند ( خلاص خلاص ما ابي اقرا اكثرر احس اني بموت ليه انا كذا لييه كابرت وردت عليه : هههههههههههاي لا عاد انا اللي ميتة عليك وبعدين منيب هبلة او مخفففة عشان احب واحد زيك راعي بنات مشكلتي طيبتي يا محمد انا عارفة كل اللي تسويه و ع فكررة عندي محادثاتك الي بالكام مع خوياتك واقدرر افضحها بس مستواي دايم فووق ما انزله عشانك واتصرف بطفوليه وافضح عشان الحقد معليش سوري يعني ما اسوي شي مثل كذا

( طبعا كل هالكلآم كذذب و من ورا قلبها قالت هالكلام وهي تصييح )

محمد وكأن احد كاب عليه مويه باردة ما توقع رد مثل هالرد يجيه حسبها بتصيح وبتنقهر وتسكت ما توقعها بترد عليه اصلا

هند : ايه صح لاني بودعك ابعترفلك بشي والا خلاص مو لازم تعرف

محمد : لا تكفين قولي الله يخليك ( كان يقولها من قلبه )

هند ( لا وتتريق علي ) : طيب براحتك منيب قايلة بس بقوول ترا انا يا محمد عمري 12 سنة مو 17

محمد خلاص نبضه وقف مو قادر يننطق بس ضحك وقال مو علي حركاتك يا هند : لا والله وصرتي تكذبين

هند : اقسسم بالله الذي فطر سبع سماوات ان عمري 12 سنة

محمد ( مسكينة يا هند ظلمتك وعذبتك وانتي لساتك صغيرة اللي بعمرك اكبر همه لعبته وانتي اكبر همك انا من جد مسكينة يا هند ) : هند انا اسف عذبتك معاي بكيتك معاي وحطيت همومي كلها فيك

البـآرت الثأني

هند : اه بس يا محمد كنت احسبك مو خاينني كنت احسب اني لك لوحدك مو لغيرك مو قصدي زواج لالا بس قصدي انك تخلصلي بحبك لي بس اللي فات مات ويلا انا بطلع ارتاح حاسة اني بمووت

محمد هنند الله يخليك واللي يرحم والديك سامحيني..

هند : الله لا يسامحك يا ظاالم وطلعت من المسنجر قفلت الجهاز بكبره وراحت تصيييح وتطلع اللي بقلبها..

ملاك مرت من عند غرفة هند وسمعتها تشاهق وتصيح خافت عليها وفتحت الباب بقووة..

ملاك : هننند شفيييك من مززعلك حبيبتي قوليلي تكلمي

هند تشاهق : ملاك مافيني شي ارجوك خليني وترمي نفسها بحضن ملاك وتصيح

ملاك مسحت ع راسها وقالت لها : حبيبتي هنودة شفيك كلميني قولي وانا صدقيني سرك ببير مو مخبرة احد انتي بس قولي ..

هند : استحي اقول استحي مو منك من نفسي يا ملاك

ملاك تعرف اختها وعقلها ذكية ما شاء الله عليها اذا كلمتها كأنك تكلم وحدة عمرها 20 سنة

ملاك : بلا حيا بلا خرابيط تكلمي

هند : ملاك توعديني

ملاك : اوعدك

هنو قالت لملاك السالفة من طق طق للسلام عليكم

ملاك حاطة يدها ع قلبها مصدووووومة : هنوو حبيبتي مو مصدقة والله مو مصدقة وتلمها وتصييح

ملاك : اسمعي هنودتي واحد من النت لا تثقيين فيه اببد وبعدين اعرفي كل اللي بالنت لعابين

وانتي بعدك صغيرة والمفروض يكون اكبر همك لعبتك ياقلبو مدري وش تحبين فيه اللوح الحيوان اللي ما يستحي ع وجهه بس يا هند فيه منتدى كله بنات صغيرونات قد عمرك وديري بالك مافي شباب اببد خذيه واشغلي نفسك فيه ولا تفكرين بمحمد ابببدا اوك قلبي

هند وارتاحت : ان شاء الله مشكورة ملوكة والله احببك وتضمها وتصيح

نروح عند لينا

قاعدة ع الشات شوي ويجيها سفير الاحزان : اختي ابيك ضروري

لينا ( ياربي وش ذا النشبة خلني اشوف وش يبي ) : نعم اخوي وش بغيت تبي لون ..؟

سفير : لا والله ما دخلت عشان انصبغ دخلت عشان اكلمك

لينا : تفضل تكلم اهرج قوول

سفير : نبرة تذذكرين يوم قلتي امس اني ولد شوارع..؟

لينا : اذا جاي تاخذ حقك انقلع لو سمحت مسوي معصب وتبي حقك

سفير وعصب من كلامها بس تماسك : لا مو عن كذا بس كلمتك امس كانت بمحلها وقال لها قصته

لينا وجعها قلبها : طيب اخوي اسفة وحقك علي

سفير : اختي ابي اعرف ليه كارهتني كذا ليه تحسسيني اني غير مرغوب فيه ليه تحسسيني ان مالي مكان بالحياة والله اني احسك تقولين لي ليتك ميت معاهم

لينا و رحمته لان قلبها طيب : اخوي مو قصدي كذا انت ولد ناس ونعم فيك بس ابسئلك ليه تدخل شات..؟

سفير : ادخل اشوف سوالفكم والله ان ما عمري سولفت بس اسلي عمري تعبت من الحياة

لينا وجاها فضول تبي تعرف هذذا اللي يتكلم كم عمره : كم عمرك اخوي..؟

سفير : اسف ما اتعرف ع بنات

لينا وعصبت : وانا ابي اتعرف عليك انت ووجهك من زينك عاد ابي اعررف عنك كم عمرك عشان اساعدك مالت عليك تجي و تقول ما اتعرف ع بنات بس الشرهة علي اللي كلمتك

فيصل وشوي ويصيح لانه ظلمها : اسسف يا نبرة حزن والله اسف وحقك علي عمري 32

لينا استغربت : ما تزوجت,..؟

فيصل : هههه اتزووج..؟ من يبيني قولي ؟ مين يبي فقير يتيم ما عنده وظيفة لا شغلة ولا مشغلة فاتح اللاب توب ويتفرج ع الناس ما يقدر يتكلم معاهم يخاف انهم بقطون عليه كلمة تجرحه

نرووح لبيت ريم صديقة لينا

قاعدة ع سريرها مع ولد اخوها أوس ويسولفون ..

ريم : أوس حبيبي انت تحبني..؟

أوس : اكيييييييييد ويبوسها

ريم : هههههههههههههه فديتك يا عسوول

اعرفكم ع بيت ريم

ابو ريم ( عبدالله ) : انسان حنووون حييل يحب عياله ويعزهم اكثر من أي شخص ثاني يشوف بوجه بنته جمال زوجته اللي مااتت ويحاول يعطيهم كل حنانه عشان يرضيهم

ماجد : اخو ريم الكبير متزوج عمره : 27 عنده ولدين أوس و بشار زوجته طيبة وقلبها ابيض وما تشيل ع احد

معاذ : عمره 20 بالجامعة جذاب بمعنى الكلمة برونزي وعيونه خضراء طويل ومعضضل

ريم : دلوعة ابوها عيونها سوداء وشعرها بني غامق و مو مرة بيضا بس مملوحة

اوس وبشار توام : عمرهم 6 سنين بيروحون صف اول

نكمل..

أوس : ريمووو

ريم : عيوون ريموو آمرر حياتي انت

أوس : وين بشار

ريم تعال نروح لبشار قاعد مع معاذ بالمجلس يتقهوون هههههههههه

أوس : هههههههههه

ريم : فديت الضحكة ما تفارقك حبيبي

أوس : ريم تعبت وااجد

ريم شالته : الحين مرتاح

أوس : ايووه

ريم مشت بهدوء للمجلس وقبل لا تدخل سمعت اخوها يكلم ويقول

معاذ : اقوول رموسة بلا دللع حبيبتي انتي كيف اتخلا عنك واروح جعل يومك قبل يومي ههههههههههه امزح ياروحي شفيك..

ريم مصدوومة مو قادرة تتحرك

أوس : ريـ....

ريم حطت ايدها ع فم أوس وقالتله اششش وكملت تسمع

معاذ : رموستي حياتي شرايك نتقابل من زمان ودي اقول لك ومستحي بس ما قدرت اصبر واقترحت عليك

لالا عادي خذي راحتك يا عمري ههههههههه مستناك لو يسافرون اهلك بعد سنة بستناك لين ما نتقابل فيس تو فيس ههههههه

..... : وتحسسسب انا بخلييك ع كيفك يا معاااذ بججد طحت من عيني تجي منك انت يا معاذ اللي تنصحني ابعد عن الشباب حسبتك عاقل فاهم ما ظنيتك مغازلجي وراعي بنات حسبي الله عليك حرام فيك انك اخووي و ولد ابووي

معاذ شال الجوال من اذنه وهو مصصدوووم ومافي أي تبررير خلاص كل شي واضح

ريم : انت من اليوم مو اخووي ولا اعترف فيك كأخ لي انااا بنت عبدالله ما اقول غير اخخخ تفووووووووو

عليك يا وصصخ وطلعت وهي معصبة وخذت معها أوس وبشآر

معاذ للحين مصدوووم وطلع الشريحة وكسرها ودعسس عليها : الغلطة غلطتي اللي تكلمت معها كثير وعلقتها فيني من جد ما الووومك يا ريمان بس ريماس معذووورة الغلط عليك انت يا معاذ عليك ريماس بنت شوارع ومالها مأوى بس انت يا معااذ متربي احسسن تربية وتكلم بنات الله ياخذك يا معاذ وياخذ مشاكلك وطلع وهو معصصب ومستحي من نفسه

ريم من بين دموعها : معاااذ وين رايح تخليني لحالي بالبيت يا وصصخ تخللي اختك وتروح لرموستك بنت الشوارع قليله الاصل ما يخالف يجي منك اكثرر روح لها موو فاايييدتك بتتزوج وتترركك بتعرف معنى كلامي زيين يا معااذ خسرتني بنفسك خسرت اختك اللي تفضفض لك وتفضفض لها ( تقول هالكلام وهي تشاهق مسكينة)

معاذ مو قادر يتحمل وما يلوم الا نفسه وطلع كأن قلبه حجر وترك ريم المسكينة بالبيت لحالها مع أوس و بشار

معاذ جالس مع فيصل صديقه بالكافي

فيصل : معااذ شفيك احد مسويلك شي فيك شي تكلم باين عليك الضيق

معاذ : مدري شقوللك مدري

فيصل : قوول قوول سمعني

معاذ قال له السالفة كلها

فيصل مصدووووم من معاذ ما توقعه كذا اببد : غببي انت مسسبه اهبببل بزر انت حرام فيك التربية هذا وانا مو متربي ما سويت اللي تسويه حرام عليييك يا معااذ تستاهل ما يجيك

( فيصل راحم حال معاذ وفيه الصيحة بس يبي يحسس معاذ ان اللي سواه غلط )

فيصل وانتبه لاسم البنت اللي قاله معاذ : معاذ قول لي المعلومات اللي تعرفها عن ريماس

معاذ وسرحان وعيونه كلها دمووع

فيصل : معااااذ هيييه

معاذ : نعم شتبي

فيصل : قل لي المعلومات اللي تعرفها عن ريماس

معاذ : ليه وش تبي فيها

فيصل : انت جاوبني

معاذ : امم عمرها 18 ثالث ثانوي يتيمة عندها اخو واحد اسمه نسيت ياربي شسسمه وتعيش عند عمها و اييييووه تذكرت اسم اخوها اسسمه ( و لاحظ ع فيصل الضييييق ) : فصولي قلت شي يزعل ..؟

خلص هالبـآآرت اسفة اذا كان قصييرر بس تعبت من الكتابة ولا تنسو انها اول روايه لي..

البـآرت ..

معاذ : امم عمرها 18 ثالث ثانوي يتيمة عندها اخو واحد اسمه نسيت ياربي شسسمه وتعيش عند عمها و اييييووه تذكرت اسم اخوها اسسمه ( و لاحظ ع فيصل الضييييق ) : فصولي قلت شي يزعل ..؟

فيصل : لا بس اسم اخوها فيصل صح..؟

معاذ يتنهد : ايه شدراك..؟

فيصل : ههه من يومك غبي غبي انت يا معاذ غبي

قام له فيصل وعطااه ككف قووي

معاذ : فيصل شفييك

فيصل : وش فيني هاا وش فيني تسولف مع اختي اسكت لك لا وبعد تقول لها ابي اقابلك يا وصصصخ تفوو عليك يا قليل التربية وطلع من المقهى وترك معاذ بحيرته

معاذ سرحان : يعني ريماس اخت فيصل صصح كل هالمعلومات ولا دريت مالت علي صدق غبي وثثووور ودررج الحين خسرت 3 يا معاذ امك وخويك توأم روحك واختك جوهرتك ااخ بس وش اسوي ياربي ساعدني

معاذ طلع من المقهى وجلس عند البحر يفكر

شوي وتجيه بنت تصيح : اخووي تكفى ساعدني مالي مأوى من بعد اهلي كلهم ماتو كلهم غرقو

معاذ مطنش ولا عطاها وجه

البنت : اخووي والله العظيم ما اكذب وش اسسوي مالقيت غيرك بالشاطي

معاذ قام وهو يتأفف : وش اسويلك يعني خلاص اذلفي ترا مو رايقلك ولاشكالك

البنت مييتة صياح : طيب اسفة وراحت تركض ما تدري وين تروح

معاذ شاف حالها ورحمها ( يوه مسكينة تحززن ما الومها بس انا وعدت نفسي ما اكلم أي بنت ) ومشى وخلاها

البنت ( الله يهديه ويوفقه جميل الله يحرسه ) : اااه بس ليه رحتو وخليتوني ليه وجلست ع الارض

شوي ويجونها 3 شباب طواال وعريضين : اهللااا اهلاااا

بسمه ( ياربي يخوفون وينن اروح اناا ويين ) وترجع خطوة لورا : ممميين انـ... تـ.. و

واحد منهم اسمه سعود : هههههههاي ليه خايفة يا حلوة تعالي معانا

بسمه وما تدري شتسوي بسس قاعدة تصيح والشباب لافين حوليها

واحد ثاني اسمه جهاد قررب منها اكثر خلاص صار لاصق فيها ومسك وجهها : حبيبتي ليه خايفة احنا بنعيشك معنا

( لحظة خلوني اعرفكم ع الشباب )..هذولي الشباب يحبون البنات بشكل مو طبيعي وما يدورون غير رضاهم

متعـب : رجوولي حييل هادئ وجسمه رياضي جماله خليجي يلبس شماغ وثووب دائما عمره : 24

جهاد : ملك جمال شووي عليه يلبس بدل رسميه و عيونه وساع سماويه وشفايفه حمررا وابييض وشعره اششقر يهبل رومانسي حيل عمره : 18 واغلب البنات يخقون عليه..

سعود : ولد كوول لبسه طيحني وبلايزه فسفوريه وشعره دايم قنفذ ومررح عمره 16

نكمل..

جهاد ومسك يدها : تعالي حبيبتي مو مأذينك انا بساعدك واعيشك معنا

بسمه ( لا تسئلون عن حالها ميتة خووف وقلبها يدق طبول ) : و.. وخررووو عـ .. ن...ي

سعود ويدفها : يابنتي مناك بس ليه الخوف مو ماكلينك فديتك هههههههه تعالي وجهاد مو مقصر

ويشيلها متعب بين ايدينه ويمشي واخوانه وراه

متعب حس بيدين تمسكه ولف وجهه

... : نزل البنت

متعب وليه ان شاء الله من تكون احنا اولى فيها

بسمه وهي بين اديدين متعب ( من هذا ياربي ما يكون زيهم بس سامعته صوته )

... : انت اولى فيها هااا انا اخوها يا حبيبي جيبها بس ولا تكثر كلام

بسمه ورفعت راسها تشوف وفاتحة فمها ( هذا اللي شفته كيف جا يعني كان يراقب الله يفكني منهم يارب )

متعب : اسف اخوي انت راميها انا اخذتها وصارت ملكي

معاذ : اقوول بتجيبها والا لا .. معاذ حس باحد يبوسه ع خده : وعع وجع ويبوس بعد

جهاد يرفع دقن معاذ : اخووي البنت بنحطها عندنا وأمانه بايدنا بنحاول نرضيها ونساعدها بأي طريقة

معاذ واخذ بسمه بسرعة وركض

سعود : وجع اخذها وهرب ولد اللذين بس انا اوريه اللوح

متعب : كيفها خلها امش بس من زينها عاد ما شفت عيونها المنفخة شلون

جهاد ويبوسهم ويعطي كل واحد وردة : انتو اخواني واحبكم اكثر من أي شخص وما ارضى ع زعلكم امشو عند البحر وروقو ..

نروح عند معاذ وبسمه : بسمه انا ما اخذتك لاني احبك لا والله ما احبك بس عشان عيال نايف ما ينوثق فيهم يتيمين ويسلون انفسهم باللي حوليهم من بنات طبعا وكلهم بشقة وحدة ما عندهم الا اخت ويرضونها بكل الطرق

بسمه تمسح دموعها : طيب وانا شسوي وين اروح اهلي راحو تبي ارمي نفسي بالبحر واروح وراهم

معاذ : لا ترمين نفسك ولا شي بسمه تبين اتزوجك..؟

بسسمه ومنحرجة ومصدومة بنفس الوقت ( ياربييه يهببل احد يشوف هالغزال ويعافه بس هي تحس نفسها ميته ع جهاد ) : اممم بس

معاذ : خذي راحتك بالتفكير انتظرك

بسمه وتصرخ : اخوي بس انا ما احببك

معاذ وضحك عليها ( لا عاد انا اللي احبك كنت ابي اطلعك من ضيقك ) : براحتك خسرتيني بنفسك

وراح وخلاها..

نروح بيت ابو ريم

ابو ريم ( عبدالله ) : وييينه اخووك وين رااح ما رجع الله يهديه

ريم : بابا والله مادري طلع وهو معصب بدق عليه اشوفه

عبدالله : عجلي عجلي

ريم ( ياربي يرد ياربي يرد ) : الحمدلله الووو معاذ وينك ليش متأخرر الله يهديك للحين عند ( يوه لازم ماافضحه ) للحين عند خويك بسرعة تعال ولهانين علييك طيب يلا باي

بالشاطئ..

معاذ : يلا نايف اشوفك ع خيير

نايف: ع خير ان شاء الله وتشرفت فيك اخوي وهاك رقمي دق علي *******

معاذ سجل الرقم : اوك ماشي يلا الاهل ينتظروني باي

نايف : فأمان الله

نروح بيت ابو تركي ..

قاعدين عند التلفزيون يشوفون مسلسل لان شبكة النت معطلة

لينا : يوووه بجد بايخ يطلق زوجته حبيبته عشان الخفسه هذي

ملاك : لينا هدي بالك شفييك ترا كله خرابيط وتمثيل

هند : يازيينه ولدهم يهببل من جد غبي يخلي الجمال ويروح عند العبدة

ملاك وتضحك عليهم : يشبه تروكي

لينا : منااك هذا جميل تقولين تروكي ايه صح هندوو روحي جيبي لتركي رضاعة لا يصيح علينا

تركي كان يلعب بالكور ويضحك

هند باسته مع خده وراحت

نرووح بعيييد بباريس

ماجد : ااه يازين الجوو من زمان عن هالسفرات

مشاعل : من جد جو خياال وتأشر بيدها ع لعبة قطار الموت جودي شرايك نلعبها شكلها حماس

ماجد : ميشوو انهبلتي ههههههه وش تلعبين عشان يوقف قلبك خابرك خواقة

مشاعل وتضربه بخفيف : ميين الخواف هاا زين تتحداني اركب ولا اخاف وانا اتحداك تركب ولا تخاف

ماجد : طيب نشوف

مشاعل تجرره وتركض

ماجد : ميششو ههههههه شوي شوي احس بطيييرر هههههههههه

مشاعل : امش يلااا

ويركبون اللعبة

مشاعل : جوودي انا ابي نجلس بالمقعد الاول

ماجد ميت من الخوف بس ما يبين : هاا أي مقعد اول الله يهديك تعالي بالنص احلا وقلبه يدق طبول

مشاعل مستانسة لانها ما تخاف من هالالعاب : كيفك انا بجلس جنب هالمملوح اللي قدام وانت اجلس بالنص لحالك

ماجد : لا والله يخسسى تقعدين جنبه خلاص بجي قدام

مشاعل : يلا اسرع لا يشغلون اللعبة ونطير ههههههههههه

ماجد ميت خووف طاح قلبه ببطنه : مشاعل انا بروح الحمام

مشاعل : بدينا بالتصريف يلا بيضغط الزر حق التشغيل

وتجرره وتجلسه جنبها ويحطون الاحزمة

اول ما ضغط الزر ماجد غمض عينه

مشاعل تضحك وترفع يدها

ماجد فتح نص عينه وصرررخ

مشاعل : بسم الله عليك شفيك جودي تخاف..؟. هههههههههه

ماجد : ميت من الخووف بس اوريك ما تغلبيني بالتحدي ( يووه بموت من الخوف القطار ارتفع وااجد )

مشاعل ونااسسه الحيين بينزل بسرعة

ماجد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

وكلهم يلتفتون عليه

مشاعل ميتة ضحك : ههههههههههههه ماجد حبيبي شفيك للحين ما نزل القطار وانت تصارخ فشلتنا

ماجد وجهه صار ازرق مو متحمل

اول ما نزل القطار بسرعة

مشاعل تصصفق وترفع يدها فووق

وماجد لا تسئلون عن حاله متمسك بمشاعل ومغمض عينه ويصاارخ

مشاعل : جوودي غلبتك وترا باقي 7 دورات ويطيح وباقي ما تقللب

يتبع ,,,,

👇👇👇

Top Articles

Latest Posts

Article information

Author: Duncan Muller

Last Updated: 08/10/2022

Views: 6248

Rating: 4.9 / 5 (59 voted)

Reviews: 82% of readers found this page helpful

Author information

Name: Duncan Muller

Birthday: 1997-01-13

Address: Apt. 505 914 Phillip Crossroad, O'Konborough, NV 62411

Phone: +8555305800947

Job: Construction Agent

Hobby: Shopping, Table tennis, Snowboarding, Rafting, Motor sports, Homebrewing, Taxidermy

Introduction: My name is Duncan Muller, I am a enchanting, good, gentle, modern, tasty, nice, elegant person who loves writing and wants to share my knowledge and understanding with you.